موقع العقيدة العلوية النصيرية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


من وإلى كل العلويين ...علماؤنا وأعلامنا الأفاضل...تعريفٌ بطائفتنا العلوية الكريمة...وردٌّ عل المرتدين
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من وحي الثورة السلفية السورية_بقلم أبو علي رفعت الأسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملك الظاهر
مشرف منتدى سورية الآن
مشرف منتدى سورية الآن
avatar

تاريخ التسجيل : 20/11/2011
العمر : 25
تاريخ الميلاد : 28/11/1991
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 33
نقاط : 93
السٌّمعَة : 1
الهوايات : المطالعـــــة
الدولة : القرداحة_سوريا الأسد

مُساهمةموضوع: من وحي الثورة السلفية السورية_بقلم أبو علي رفعت الأسد   الأربعاء يونيو 20, 2012 9:46 am

من وحي "الثورة السلفية السورية".!!!

يوميات خالد المجاهد..! ووتفسيره لقاعدة (الضرورات تبيح المحظورات

بقلم / أبو علي رفعت علي منير الأسد


خالد الثورجي شيخ المجاهدين من المسلمين الغيورين على دينهم.! وهذا ليس

كلامه بل كلام خطيب المسجد الذي كان فيه خالد يتابع دروس التحريض الطائفي
والمذهبي على النهج الوهابي.!
وكان خالد شديد التأثر بابن تيمية
باعتباره شيخ إسلامه.! وكان دائماً يرسم في خياله صور الحوريات وبنات الليل
في الجنة.! التي يرسمها لهم ابن تيمية
بأنها مليئة بالحسناوات.؟ وكان خالد يحب مسلسلات الآكشن على قناة mbc 2 رغم
أن مشاهدة التلفاز حرام.؟ عند شيوخ ومعتقد خالد ولكنه كان كعادتهم يفتي
لنفسه بقاعده فقهية أسموها "الضرورات تبيح المحظورات"...!
لأن مصلحة خالد أن يتابع مشاهدة أفلام الآكشن وباب الحارة كي يتعلم كيف يكون مجاهداً ضد الكفار.!
ثم أتى مايسمى الربيع العربي قبل أن ينتهي خالد من تأثره ومشاهدته لمراد علم دار.!
وبدأ هذا الربيع الصهيوني يجتاح سوريا فبدأت المظاهرات ودخول العناصر
السلفية والجماعات الإرهابية لتتبوئ مقاعد القتال للجهاد في سبيل الله كما
أفتى لهم القرضاوي "ومالو" ووافقه العرعور ومن معهم من الدهاقنة والأحبار
والكهنة في السعودية والخليج وباقي الدول الإسلامية.!
فيبدأ خالد بالخروج بالمظاهرات وينادي "سلمية سلمية" ثم يجد أن خروجه بالمظاهرات لم تشبع رغبته بالعنف بالدم فينتسب للجيش الحر.!
وهنا تبدأ مغامرات خالد فكان يخرج ليقوم بعملية تخريبية فيخرج مع مجموعة
من إخوانه "المجاهدين" ويعود من العملية ليرتاح في حضن إحدى زوجات أو أمهات
أو بنات إخوانه المجاهدين.! ولكن خالد لاحد عليه ولارجم ولايعتبر أنه زان
.؟ واخيه المجاهد لايعتبر ديوثاً لأنه يعطي أمه أو زوجته أو ابنته لخالد
لأنهم يعملون بتفسيرهم للقاعدة الفقهية المشهورة "الضرورات تبيح المحظورات" ويسعون
لإعلاء كلمة الله ونصر دينه.!!!!..؟
في اليوم التالي يستيقظ خالد ويخرج
صباحاً بعد أن خلع بذته العسكرية وترك بندقيته في الوكر الذي يختبئ به
ولبس قميص مخطط وبنطال قد تغير لونه لكثرة استخدامه.؟
فيقوم بتصوير ما
ارتكبته يداه وأيدي إخوانه "المجاهدين" ويقوم بإرسال هذه الصور لوسائل
الإعلام "الثورية" ويصيح منطقة كذا تاريخ كذا جرائم الشبيحة وووو الخ وخالد
بحكم أنه "متدين" ويعمل كل مابوسعه لنصرة "دين الله" كما يظن ويتوهم يقول
في نفسه أنا أكذب على الناس وأتهم الأبرياء وأنا وإخواني المجاهدين من
قتلنا وحرقنا وفجرنا.؟
فيعود خالد ليفتي نفسه بتفسيره للقاعدة الفقهية "الضرورات تبيح المحظورات"
فالكذب والتجني وشهادة الزور يغفرها الله لأنها في سبيل نصرة دينه وإعلاء كلمته.!!!
رغم أن كتاب الله يحرم ويجرم الكذب وشهادة الزور والتجني ولكن خالد لديه قاعدة " الضرورات تبيح المحظورات".؟!!!
فيعود إلى وكره فيبقى منتظراً فتاوى شيخه العرعور على قناة صفا.؟ كي يعطيه وإخوانه المجاهدين حماساً للعمليات القادمة.؟
وبعد أن ينتهي العرعور يخرج خالد إلى السطح ويحمل في يده "كفكير" وطنجرة ويبدأ بالتكبير والدق والطرق على هذه الطنجرة.!
ويبدأ بالشتيمة على النظام وعلى الطوائف الأخرى بكلمات نابية وقاسية وكل
ذلك جهاداً لنصرة "دين الله" وكلمات خالد النابية رغم أنها محرمة في كتاب
الله وسنة نبيه المصطفى (ص) وصوته الجهوري رغم أن أنكر الأصوات لصوت الحمير
إلا أن خالد يقول " الضرورات تبيح المحظورات"..!
في اليوم التالي يخرج إخوان خالد للجهاد في سبيل "الله" فيجلس خالد على النت ويفتح صفحته على الفايسبوك؟!
ويبدأ بالهجوم والشتائم على الآخرين.! ويطالب على صفحة ثورته وغيرها بتدخل
الناتو لحماية المدنيين رغم أن خالد في كتب شيخه ابن تيمية يدرك جيداً
أنهم نصارى كفار.؟
ولكنه ينظر إلى اللافته التي ورائه فيجد مكتوباً عليها "الضرورات تبيح المحظورات"..!
فيعود إخوان خالد من الجهاد وقد غنموا فتاة سورية.؟ فيتناوبون على اغتصابها..؟ باعتبارها بشرع خالد سبية وغنيمة حرب.؟
رغم أن كتاب الله وسنة نبيه تحرم ذلك ولكن خالد يقول دائماً الضرورات تبيح المحظورات.؟
بعد اغتصاب الفتاة وقتلها وتصويرها واتهام النظام والشبيحة تأتي لخالد
مهمة جديدة تخريب المؤسسة العامة التي تتبع للدولة السورية وهي لكل الشعب.!
فيقوم خالد باحراقها باعتبار أن هذه المؤسسة للنظام.! وفي المكان الذي
يجاهد فيه خالد يوجد فرن للدولة.! فيقوم خالد أيضاً بحرقه لأنه للنظام..!!
ويعود لوكره وهو يشعر بتعب شديد فينام يستيقظ في اليوم التالي وهو يشعر
بالجوع الشديد فيجد أن وكره لايوجد به خبز فيرسل أحد إخوانه المجاهدين
ليشتري له خبزاً فلم يجد لأن الفرن قد أحرقه خالد.!
فيقوم خالد لأن
"الجوع كافر" بسرقة إحدى بقاليات المكان الذي يقيم فيه رغم أن صاحب
البقالية من مظاهرة لمظاهرة.! ولكن خالد يقول هذه ليست سرقة ولاقطع ليد لأن
الضرورات تبيح المحظورات.!
ثم تأتي لخالد مهمة جديدة وهي تفجير خطوط
النفط والغاز...لإضعاف النظام فيقوم خالد وإخوانه "المجاهدين" بالعملية
وبعد أيام يكون خالد أمام التلفاز يتابع الجزيرة فيتفاجأ بأن أمه تتصل على
الجزيرة وتشتم النظام وتقول " مافي غاز ولامازوت ولا أمن ولا أمان".!
فيضحك خالد ويقول صدقت يا أماه.! ثم يحل المساء
فيقضي خالد ليلته في فراش زوجة أخوه المجاهد بعد أن تناول قليل من الحبوب المخصصة لهذه الغاية.!
ولكن هناك أمور مهمة في حياة خالد فقد كان موظفاً لايقوم بعمله قبل أن
يدخل لجيبه "المعلوم.؟" وهذه بشرع خالد لاتعتبر رشوة وكلام رسول الله (ص)
"لعن الله الراشي والمرتشي" لاقيمة له عند خالد لأن الضرورات تبيح
المحظورات.!
بعد فترة يسافر خالد لتركيا ويصبح ناشط حقوقي وسياسي ويبدأ يتكلم عن الفساد والرشوة.!

ويتذكر خالد وهو يكتب إحدى مقالاته التحريضية عندما شتم الدولة قبل الثورة

لأنها ألقت عليه القبض بجريمة الرشوة والفساد.؟ ولكن خالد لاعقاب عليه كما
يعتقد لأن الضرورات تبيح المحظورات.!
ويبدأ خالد في مقالاته يكتب عن الحرية والديمقراطية والمساواة وأن سوريا بلد الجميع في ظل الثورة.!
فيتذكر خالد أن في رقبته العشرات من الطوائف الأخرى قتلهم وقطعهم لأنهم
كفار يجب قتلهم ولكن لاعقاب على خالد فقد خلص الله من عباده الكفار.!

وقبل أن تنتهي الثورة التي شارك فيها خالد في البداية كمتظاهر سلمي ثم

كصحفي وناشط ثم كمجاهد وعضو في الجماعات المسلحة المسماة بالجيش الحر ثم
ككاتب وعضو مجالس ومنظمات وهيئات.! وأصبح يرتدي البذة الرسمية مع ربطة
العنق ونظارة طبية يصاب خالد بمرض عضال ويدرك أنه سيموت ويدرك جيداً أنه لن
يستطيع الكذب على الله بقاعدته "الضرورات تبيح المحظورات" فيطلب من أحد
إخوانه أن يقلع عيناه .؟
فيسأله لماذا ياخالد.؟
فيقول كي أموت وأنا أعمى فليس على الأعمى حرج.!!!!
فيقلع صديق خالد عيناي صديقه كي ينجو من عقاب الله باعتبار أنه ليس على
المريض حرج ولا على الأعمى حرج.! ولكن فات الأوان لسوء حظ خالد فإنه مات
عندما وضع صديقه المخرز بيده ليقلع إحدى عينيه.! والسبب أنه أدرك أنه لو
قلع عيناه لن ينجو من عقاب الله ولكنه فعل ذلك كي يوحي لإخوانه المجاهدين
الذين تمتع بأعراضهم وسلب أموالهم وسيطر على عقولهم بأنهم مهما فعلوا
سينجون فيوهمهم بان كل أفعالهم مغفورة وماعليهم سوى أن يفعلوا كما فعل خالد
رغم يقين خالد أنه لاجدوى ولكن كي تستمر مسرحية الجهاد التي توارثها عن
شيوخه ولكن هيهات هيهات ياخالد قال تعالى (لاينال عهدي
الظالمين)..........ومات خالد ودفن في مزابل التاريخ
.!

_________________
لا فتى إلا علي الكرار...ولا سيف إلا ذو الفقار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من وحي الثورة السلفية السورية_بقلم أبو علي رفعت الأسد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع العقيدة العلوية النصيرية :: منتديات الأسرة والمجتمع :: منتدى الشباب-
انتقل الى: