موقع العقيدة العلوية النصيرية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


من وإلى كل العلويين ...علماؤنا وأعلامنا الأفاضل...تعريفٌ بطائفتنا العلوية الكريمة...وردٌّ عل المرتدين
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مراسلات شعرية بين الشيخ حسين سعود(قدس سره)والشيخ عبد الهادي حيدر(قدس سره)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
3mmar
عضو مبتدىء
عضو مبتدىء
avatar

تاريخ التسجيل : 15/04/2012
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 28/03/1993
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 4
نقاط : 15
السٌّمعَة : 0
الهوايات : قراءة الكتب الدينية
الدولة : SYRIA TARTOUS

مُساهمةموضوع: مراسلات شعرية بين الشيخ حسين سعود(قدس سره)والشيخ عبد الهادي حيدر(قدس سره)   الخميس أبريل 26, 2012 3:04 am

قال الشيخ حسين سعود(قدس سره) شوق وعتاب :
9/6/1975

بسم الله الرحمن الرحيم

ذكرى لها مدمع العينين ينهملُ & ونارها في حشى الأشواق تشتعل
ذكرى ليالٍ و أيامٍ نعمتُ بها & حوافل الجد لم يعبث بها الهزل
أيام زهر التآخي و الوفا أرج & والحب في الله من خمرالمنى ثمل
مع سيد من بني حمدان أنزله & منازل الأكرمين القول و العمل
عبدٌ لهاديه يهدي الحائرين إلى & ما كان ينهجه في الغابر الرسل
شيخٌ يطير به من حيدرٍ نسبٌ & أسبابه بعرى حمدان تتصل
كم مرة وصلتني منه عابقة & من شعره ضاق عن أمثالها المثل
وحاك لي من حواشيه روائعها & ثوباً موشىً عليه تحسد الحلل
لكنها أفطمتني اليوم مُرضعهُ & و لم تُبن لي أسباب و لا علل
هل انتقالٌ و حاشاه و لا و أبي & و إن يكن ذاك إني لست أنتقل
أعيذه أن يكون الحب قد خمدت & فيه لواعجه أو مسَّه ملل
ربي إليك أتى الجاني بما كسبت & يداه حُطَّ به في بابك الأمل
زدني من الحب للإخوان أن كرموا & عليًّ منهم بلقياهم وإن بخلوا
أزكى التحيات أهديها لكم ولمن & عن رؤية الحق ما غابوا ولا أفلوا

جواب الشيخ عبد الهادي حيدر (قدس سره) :
3/7/1975

بسم الله الرحمن الرحيم

لا الأمنُ يشغلني عنكم ولا الوجل & كلا ولا اليأس ينسيني ولا الأمل
و لا ارتضيت لعمري عنكم بدلاً & مهما علا و غلا في ذاته البدل
أحبَّكَ القلب حباً لا يخامره & ريبٌ و لا يعتريه الزيغ و الزلل
و إنني و حنين الشوق يشهد لي & باق على العهد عنه لست أنتقل
حمَّلتني منك إطراءً أنوء به & عفواً حنانيك إني لست أحتمل
أنت الحسين أبو الإحسان من شهدت & على ندى كفه الأبراد والحلل
وأنت سيفٌ على الأعداء مُنصلتٌ & تشقى به مُهَج الضلَّال و القُلل
وأنت نبراس رشدٍ إن دجت ظُلَمٌ &ولجَّ في الغي من شطت به السبل
وأنت حجة هذا العصر في زمنٍ & عاثت بأبنائه الأهواء و النحل
كم موقفٍ لك في التوحيد تشكره& لك الأئمة و الأملاك و الرسل
لو جُمعت غُرر الأخلاق في رجلً & لكنت أنت بحق ذلك الرجل
ماذا أعدِّد من أوصافه و له& ما لا يحيط به سهلٌ و لا جبل
ً للألى نهجوا & نهج الخصيبي ما زاغوا ولا عدلوا
وصانه الله ممن لا خلاق لهم & ولا لهم في الهدى علُّ ولا نهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مراسلات شعرية بين الشيخ حسين سعود(قدس سره)والشيخ عبد الهادي حيدر(قدس سره)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع العقيدة العلوية النصيرية :: المنتديات الإسلاميــــة الدينيــة :: المنتدى العلوي العام-
انتقل الى: