موقع العقيدة العلوية النصيرية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


من وإلى كل العلويين ...علماؤنا وأعلامنا الأفاضل...تعريفٌ بطائفتنا العلوية الكريمة...وردٌّ عل المرتدين
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عيون الحكمة لابن سينا -2-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أزدشير
مشرف منتدى الفيزياء والكيمياء
مشرف منتدى الفيزياء والكيمياء


تاريخ التسجيل : 16/08/2011
العمر : 35
تاريخ الميلاد : 26/07/1982
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 11
نقاط : 48
السٌّمعَة : 0
الهوايات : مطالعة الكتب الفيزيائية والدينية
الدولة : سوريا

مُساهمةموضوع: عيون الحكمة لابن سينا -2-    الإثنين أغسطس 29, 2011 10:50 pm

الصفحة : 4
القياس القياس مؤلف من أقوال إذا سلمت لزم عنها لذاتها قول آخر - مثال ذلك أنك إذا سلمت أن كل جسم مؤلف وكل مؤلف محدث - لزم من ذلك أن كل جسم محدث. والقياس منه اقترانى ومنه استثنائى. والاقترانيات فى الحمليات ثلاثة أشكال: شكل يكون فيه ما هو متكرر فى المقدمتين محمولا فى إحدى القضيتين موضوعا فى الثانى وهذا يسمى شكلا أولا أو يكون هذا المتكرر محمولا فيهما جميعا ويسمى الشكل الثانى أو موضوعا فيهما جميعا ويسمى الشكل الثالث. ومن شأن هذا الأوسط أن يجمع بين الطرفين بنتيجة ويخرج من البين فيصير أحد الطرفين موضوعا فى النتيجة ويسمى الحد الأصغر ومقدمته صغرى والآخر يصير محمولا فى النتيجة ويسمى حدا أكبر ومقدمته كبرى. الشكل الأول لا ينتج إلا أن تكون الصغرى موجبة والكبرى كلية وتكون العبرة فى الكيفية: أعنى الإيجاب والسلب وفى الجهة: أعنى الضرورة وغير الضرورة الكبرى. مثال الأول: كل ح ب وكل ب ا كيف كان - فكل ح ا كذلك. إلا أن تكون الصغرى ممكنة والكبرى مطلقة فالنتيجة ممكنة. وللثانى: كل ح ب ولا شىء مما هو ب ا كيف كان فلا شىء مما هو ح ا كذلك. والثالث: بعض ح ب وكل ب ا كيف كان فبعض ح ا كذلك. والرابع: بعض ح ب ولا شىء من ب ا فليس بعض ح ا. وما عدا هذا فليس تلزم عنه النتيجة. الشكل الثانى شريطته أن تكون الكبرى كلية ويختلفان بالإيجاب والسلب. فالضرب الأول منه قولك: كل ح ب ولا شىء من ا ب - ندعى أنه يلزم منه: لا شىء من ح ا. برهان ذلك: أنا نعكس الكبرى فتصير: لا شىء من ب ا ونرجع إلى الشكل وننتج ذلك. الضرب الثانى: لا شىء من ح ب وكل ا ب ينتج كذلك ويبين بعكس الصغرى فينتج: لا شىء من ا ح ثم ينعكس: فلا شىء من ح ا. - الضرب الثالث مثل قولك: بعض ح ب ولا شىء من ا ب ينتج: ليس بعض ح ا ويبين بعكس الكبرى. - والضرب الرابع مثل قولك: ليس كل ح ب وكل ا ب - ينتج: ليس كل ح ا ولا يبين ذلك بالعكس بل بالافتراض: ليكن البعض الذى هو ح وليس ب هو د فيكون: لا شىء من د ب وكل ا ب ينتج: لا شىء من د ا ود بعض ح فيكون كل ح
الصفحة : 5
ا. والعبرة فى الجهة للسالبة لأن السالبة ترجع كبرى فى الشكل الأول بعكس أو افتراض. وكانت العبرة فى الجهة فى الشكل الأولى للكبرى. والحق أنه إذا اختلط ضرورى وغير ضرورى فالنتيجة ضرورية. الشكل الثالث شريطته أن تكون الصغرى موجبة ولا بد من كلية. - الضرب الأول منه: كل ب ح وكل ب ا ينتج: بعض ح ا - ويرجع إلى الأول بعكس الصغرى. والضرب الثانى: كل ب ح ولا شىء من ب ا فلا كل ح ا - ويرجع إلى الأول بعكس الصغرى. والضرب الثالث: بعض ب ح وكل ب ا ينتج: بعض ح ا - ويبين بعكس الصغرى. الضرب الرابع: كل ب ح وبعض ب ا ينتج: بعض ح ا ويبين بعكس الكبرى ثم عكس النتيجة أو بالافتراض: بأن نفرض الشىء الذى هو بعض ب ا هو د ويكون كل د ا فإذا قلنا: كل د ب وكل ب ح ينتج: كل د ح. ثم إذا قلنا: كل د ح وكل د ا ينتج: ح ا. - الضرب الخامس: كل ب ح وليس كل ب ا ينتج: ليس كل ح ا ولا يبين بالعكس بل بالافتراض. - الضرب السادس: بعض ب ح ولا شىء من ب ا فليس بعض ح ا يتبين بعكس الصغرى. والعبرة فى الجهة الكبرى فانها تصير كبرى فى الأول بعكس أو افتراض اللهم إلا أن تكون الصغرى ممكنة والكبرى مطلقة. واعلم أنه قد يقترن من الشرطيات المتصلة قرائن على نمط هذه الأشكال. فاجعل بدل الموضوع: مقدما وبدل المحمول: تاليا. فان كان المقدم فى أحدهما تاليا فى الآخر فهو الشكل الأول. وإن كان تاليا فى كليهما فهو الشكل الثانى. وإن كان مقدما فى كليهما فهو الشكل الثالث. والشرطية التى (3 ب) تتألف من المقدم والتالى الطرفين هى النتيجة. والشرائط تلك الشرائط. والكلية الموجبة فى المتصلات كقولنا: كلما كان ا ب فيكون ح ء. والكلية السالبة فيها كقولنا: ليس ألبتة إذا كان ا ب فيكون ح ء والجزئية الموجبة كقولك: قد يكون إذا كان ا ب ف ح ء والجزئية السالبة كقولك: قد لا يكون إذا كان ا ب ف ح ء أو ليس كلما كان ا ب ف ح ء. مثال الضرب الأول من الشكل الأول: كلما كان ا ب ف ح ء وكلما كان ح ء ف ه ز - ينتج: كلما كان ا ب ف ه ز. - ومثال الضرب الأول من الشكل الثانى: كلما كان ا ب ف ح ء وليس ألبتة إذا كان ه ز ف ح ء - ينتج: ليس ألبتة إذا كان ا ب ف ه ز - ويبين كذلك بالعكس. ومثال الضرب الأول من الشكل الثالث: كلما كان ح ف ا ب وكلما كان ح ء ف ه ز - ينتج: قد يكون إذا كان ا ب ف ه ز - ويبين بالعكس. - ثم عليك سائر التراكيب وامتحانها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طيارة رشد
مشرف المنتديات الأسلامية
مشرف المنتديات الأسلامية


تاريخ التسجيل : 22/12/2010
العمر : 50
تاريخ الميلاد : 26/06/1967
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 201
نقاط : 361
السٌّمعَة : 14
الهوايات : المطالعة
الدولة : سوريا

مُساهمةموضوع: رد: عيون الحكمة لابن سينا -2-    الإثنين نوفمبر 28, 2011 6:24 am

أشكر الأخ أزدشير وأتمنى أن تتحفنا المزيد لأنه علينا فهم كل الثقافات لأنها ضرورية لفهم أفكار الآخرين فمنها مايتلاقى على الطريقة المستقيمة ومنها ما نتركه وهذا سبيل كثير من علمائنا الأبرار..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عيون الحكمة لابن سينا -2-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع العقيدة العلوية النصيرية :: المنتديات التعليمية :: منتدى علم النفس والاجتماع-
انتقل الى: