موقع العقيدة العلوية النصيرية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


من وإلى كل العلويين ...علماؤنا وأعلامنا الأفاضل...تعريفٌ بطائفتنا العلوية الكريمة...وردٌّ عل المرتدين
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
العمر : 23
تاريخ الميلاد : 10/12/1994
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 565
نقاط : 1590
السٌّمعَة : 18
الهوايات : المطالعة عبر الأنترنت
الدولة : سوريا

مُساهمةموضوع: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الخميس يناير 06, 2011 4:36 pm


الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف في حوار حول الشعر والحب والطفولة وهموم الحياة
الوحدة
ثقافة
الأربعاء 21 / 3 / 2007
حاوره : مالك الرفاعي
والشعر... الشعر تخاييل, وصور, وألفاظ, موحية, وابتكار, بعد موهبة من الواهب الأعلى..
تهندسه صناعة نبيلة.. ومتى تواشجت هذه الدلائل والمكتنزات كانت القصيدة قاب قوسين من الإبداعين الفني والأدبي, اللذين لا يعلى عليهما.‏
وهل تدري يا أيها الشاعر السومر اللطيفي اليوسفي..‏
لماذا أعجب بالقصيدة وأطرب لها?‏
لأنها صنع يديك, وفيض موهبتك... والحال إياها تراودني وتأخذني.. فأراني عاتباً عليك.. بعد كل التساؤلات.. إلى متى يبقى هذا الشعر الأكمل والأجمل طي الكتمان... مختبئاً في رفوف مكتبتك? أو أدراج جيوبك, أو متناثراً هنا.. وهناك? أليست لك عبرة بشاعرنا الأكبر والدك? ألست على يقين بأنه لو نشر ما كتب, وكتب ما كان قيد موهبته الإلهية الفيض.. لسمعته واستمعت إليه كل الذائقات العربية المتأصلة.. في وطننا العربي الكبير?‏
فهات قصائدك المهندسة إلى بياض دار النشر لتكون بين أيدي المتذوقين الذين من حقهم عليك أن يقرؤوك.. مع الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف ابن الاسرة الشاعرة والسلالة الغيثية الأرحب.. كان لنا الحوار التالي: فماذا في تضاعيفه ومضامينه?‏
*ما عمرك الزمني والشعري وماذا عن بداياتك?‏
أما عن عمري الزمني فأنا من مواليد 17/9/1975 وأما عن عمري الشعري فأنا من مواليد القصيدة التي لا تنتهي.‏
بداياتي آخر ما سوف أكتبه في حياتي.‏
* ما علاقتك بالحزن الذي لا يكاد يخفى إلا ليظهر في قصائدك?‏
هي علاقة وج‏
ود... أنا حزين إذا أن بصحة شعرية جيدة قلت ومنذ سنين:‏
أنا ذلك الجرح القديم مقطب باليأس مشدوه العرى ملجومُ‏
من كرمة الحزن العتيق ثملتها كأساً كأن مزاجها زقوم‏
وأقوم يقعدني الشقاء كأنما هذا الشقاء بجانبي مقيم‏
* الأشكال الشعرية التي تتناولها ما مسوغاتها?‏
لم يكن شكل القصيدة إلا آخر همي... بلى تعجبني ذات الجمال العربي الأصيل فهي بكر أخواتها لا شقيقاتها في تلك السلالة المرهفة التي تنحدر أصولها من أرحام التاريخ المتجذر في عمق الصحراء مولد النبوءات ومهد الحضارات.‏
الكلمة الشاعرة ليست وليدة صدفة وإن جاءت بها الصدفة فإن لها ما وراءها يُخلق لما أمامها.‏
إن في كل جميل (لقصيدة) لا نستطيع أن نرى شكلها قبل التصوير, حتى إذا ما تبدت لشاعرها جسّدها لقارئها بلغته لا بلغتها, فالكلمة هي أم العصور التي لا تشيخ بعيون أبنائها.‏
* ماذا عن نتاجك من القصائد وما مدى تأثرك بمن قبلك من الشعراء?‏
حوالي ثلاثة دواوين نشرت بعيضها متفرقات في الصحف و(ألقي) كثير منها في المهرجانات و(سلال المهملات) أما عن مدى تأثري بمن قبلي فهو كتأثرهم بمن قبلهم على ألا ترى تيجان الزهور في خلية العسل, وذلك هو الدور الذي تتفرد به النحلة.‏
* الحب والشعر والطفولة.. حدثنا عن هذه الأقانيم?‏
عم أحدثك... وفي كل واحد أسرار ألوهة! أقول لك:‏
طلبت بعيداً لو ملكت زمامه لما وسعت رحلي سماء ولا أرضُ‏
ثلاثة أشياء هي الكون كله وكيف عن الكّلي يُستَفْسَرُ البعض‏
* أنت ابن شاعر كبير هل ترك والدك بصماته الشعرية على أسلوبك ?‏
كما تترك الشمس بصماتها على وجوه عرب البادية (وأرجو أن تمعن النظر بالجواب..) .‏
* أين أنت من المرأة وأين هي منك?‏
قاب ضلعين أو أدنى وأنا منها حيث تراني, إنها من جعلتني شاعراً ولكنها لم تحاول أن تسمع شدوي فهي مشغولة دائماً بإعداد ما يجعلني أكتب..‏
*كيف تنتقي اللفظة الشعرية الحداثوية وتوظفها في قصيدتك?‏
يحضرني الآن قول أحد النقاد: الكلمات ملقاة على قارعة الطريق . يعجبني هذا القول ولكنني أراه من نافذة التأليف لا من باب الإبداع فالورد أيضاً ملقى على قارعة الربيع ولكن يا قلة العطارين.‏
فالناقد أحضر البحر ليبلو السباحين أجل على الشاعر أن يكون مهندساً لديكور القصيدة ولكن بعد خلقها كقول الله تعالى: (خلقناكم ثم صورناكم), وأنا من جهة أخرى لا أرى في الشعر كلمة ناشزة على الإطلاق (ومع احترامي الشديد للنقد والنقاد) اللهم إذا أحسن شاعرها التعامل معها ومع أخواتها في المقطع أو الشطر أو غير ذلك.. حتى كلمة (أيضاً) على حالها التقريري وكلمة (سجنجل) على ثوبها الجاهلي وغير ذلك من الكلام « المتّهم » أقول: الفنان هو مازج الألوان, والكلمة لا يقبح وقعها في القلب إذا حسن تحليقها في السرب ومن هنا وهناك أرى التحديث في روح القصيدة أهم بكثير من التحديث في جسدها وإن كان أكثر إغراء لمراهقي الصنعة.‏
وقد رأينا الحداثة حتى في جاهلية امرئ القيس وفي إسلام (كتاب الله) وفي عصرية أدونيس والأمثلة كثيرة لا مجال لذكرها هنا.‏
* كيف تنظر إلى دور الشعر في الحال الثقافية الراهنة?‏
هل قلت الراهنة?‏
مفصل عل مقدارها كدورها هي الأخرى في الحال الاجتماعية الراهنة (لا أفجعك الله بعزيز).‏
*الشعر والفلسفة وعلم الجمال ما العلاقة فيما بينها?‏
ثلاثية الفكر الأدبي التي لا يستعاض عن واحدة بأخرى على ألا تكون القصيدة نصاً فلسفياً محضاً أو تقريراً مفصلاً عن حال (ما) رآها أو أحسها الشاعر . فالقصيدة هي الخمرة معتقة في خوابي الجمال مرفوعة بكؤوس الفلسفة.‏
* بماذا تريد أن تختم?‏
بالحب للجميع بالأمنيات والدعاء , (لمرضى القلوب) بالشفاء, وللإنسانية بالرخاء وأرجو من الله أن تسقط من قاموس النفوس مفردة (الجشع) فيباركنا رغيفنا ونباركه, وألا (تخوننا) رائحة الخبز المحترق على تنور الانتظار فنفقد الثقة بجوعنا المخلص.‏
والسلام للوفاء الأبدي للكلمة الشاعرة.‏
*وبماذا تحب أن تودع القراء شعراً في هذا الحوار?‏
فاتنا أن نذكر عمالقة الشعر المقاوم الذي لا نستطيع أن نرقى إلى حدود موهبته الاستشهادية: إليك بعض أبيات من قصيدتي في المقاومة وفتاها:‏
لُث عمة المجد ما اغرتك تيجانُ «نصر» وبردتك العصماء أوطانُ‏
لث عمة النصر معقوداً بغرتها على اسم بشار: لا ذلوا ولا هانوا‏
من ( صور) هذا المدى الممتد ما كذبت فيه العيون ولا خانته آذانُ‏
في الذي حبلت فيه قرون وأحقاب وأزمان
من (صور) تختصر الأمجاد في رجل كأنه في زمان الشرك قرآن‏
حيَّ عليك صلاة السيف ما كفرت يوم الجهاد يد و السيف إيمان‏
حي على حكمة الشجعان سار بها من (بازوريته) الشماء لقمان‏
حي على الطلقة العذراء شدّ على طُهر الزناد بها شيخ ومطران‏
خير المآذن في الإسلام فوهة تسبح الله منها اليوم نيران‏
ختامية المسك:‏
أن يتعطر أدبنا المعاصر بهذا الألق المذاب, والعبق الإبداعي المطيب وليس الحق في كل ذلك إلا على أصحاب المواهب..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3lawi.ahlamontada.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الجمعة يناير 07, 2011 12:25 pm

حبش" و"عبد اللطيف" يجمعان عشاق الشعر في "اللاذقية"

خالد جطل
الاثنين 19 نيسان 2010

أمسية شعرية ليست ككل الأمسيات شهدتها "اللاذقية" بحضور جمهور فاق المتوقع ما اضطر منظميها إلى تغيير مقرها من قاعة المحاضرات إلى المسرح في دار الأسد للثقافة والذي غص بالحضور جلوساً ووقوفاً كيف لا وشاعرا الأمسية هما الدكتور "محمد حبش" الداعية الإسلامي والسياسي وعضو مجلس الشعب، و"سومر عبد اللطيف" شاعر الجبل والبحر عاشق اللغة.
بعد الترحيب والتأهيل قام الأستاذ "فيصل صقر علي" المرشد الثقافي بالتعريف بشاعري الأمسية وتقديمهما للجمهور الذي استمع منصتاً طوال الأمسية التي تابعها موقع eLatakia والتقى مع الدكتور "محمد حبش" ليقول بعد تعبيره عن سعادته لما لاقى من الترحيب والمحبة: «وجودي في "اللاذقية" حيث الجبال والبحر أنعش في ذاكرتنا ذكرى الإنسان العربي الأول الذي حمل "رأس شمرا" إلى "قرطاج" و"وهران" وعواصم العالم، نحاول أن نحيي الذكرى الطيبة، نحن هنا لنتحدث عن دين الحب الذي يجتمع فيه الجميع في إطار وحدة وطنية تجتمع فيها القلوب فرحاً بأعياد "نيسان" أفراح الجلاء ويوم البعث العربي، لهذا من الطبيعي أن نرى هذا الحضور ليكون لقاء أدب وشعر وفن وحكاية ورواية وتألق وأمل.

بالنسبة للشعر فلا أُخفيكم سراً أنني كنت أرتعش في البداية لأنني أول مرة أتحدث كشاعر وعادة ما أتحدث كرجل دين أو سياسي واليوم كان هناك أفق جديد، قد يسيء البعض للشعر فيظنونه مهنة أو حرفة، وعلى العكس الشعر هو اعتلاج في القلب ووجع يعتصر صاحبه، لم يكن يخطر ببالي أن أتقدم إلى منصات الشعر، لكن عندما تأملت ما كتبته وجدت أنني كتبت ما يفوق ثلاثة آلاف بيت من الشعر، لم أكن أفكر أن

الشاعر سومر عبد اللطيف
ألقيها في محفل لأن الشعر كما قلت وجع القلب، كنت أكتب لأنشد الشعر بقلبي وروحي ومع ذاتي، واليوم أشعر بأنني أوزع جسدي مع أجساد الحاضرين، من العقل أن يشارك الإنسان من يحبهم مشاعره وأحاسيسه وأشواقه لهذا جئت شاعراً ولم أكن في الشعراء، بدأت نظم الشعر منذ حوالي العشرين عاماً وأصدرت ديواناً شعرياً في العلوم الإسلامية وديواناً في السيرة النبوية الشريفة وكتبت رباعيات من حوالي ألف بيت وهي الأقرب إلى قلبي».

وختم بالقول: «إن كانت كل الأمسيات بهذا الحضور فلا خوف على الشعر لأن الذواقة بخير».

وقد ألقى الشاعر "د. محمد حبش" قصائد عدة منها "حوار مع المكزون" و"لقاء في روضة رسول الله" (ص) و"مواقف" ومن "حوار مع المكزون" نقتطف الأبيات التالية والتي تدل على عشق "الحبش" بسحر "اللاذقية":



فآية سحرها رأس ابن هاني/ وآية مجدها من رأس شمرا

لبحر اللاذقية شوق روحي/ وآذاني ولا أخفيك سرا

إذا ما زرت أندلساً ففيها/ نسيم اللاذقية عاد عطرا"

الشاعر "سومر عبد اللطيف" قال: «أُشبه أمسية الليلة بالحصاة التي سقطت في بحر الحب ففجرت استرسالاً من الشعر والعفوية والحب الذي مثله وجسده صديقي الدكتور "محمد حبش"

الحضور
والذي حاولت أن أواكبه بشيء من الشعر الذي يأتي محملاً على أجنحة الحب، العامل المشترك في أمسية اليوم هي الروح الشاعرية والفكرية والإنسانية والروح الرحمانية التي تجمع كل الأطياف بكل القوالب على محبة الإنسان وبالتالي إرضاء الله عز وجل».

وعن صداقته مع الدكتور"حبش" قال القصة تعود إلى ثلاثة أعوام مضت في ذكرى تأبين العلامة الأديب الراحل "أسعد حبيب عيد الصالح" يومها جاء الدكتور "محمد حبش" محملاً بمحبة "الشام شريف" إلى "القلع" الأخضر ومن يومها والصداقة تزداد ألقاً ومحبة».

وألقى الشاعر "سومر عبد اللطيف" سبع قصائد منها "وطن الكلمات" و"بركة" و"انتحال" و"جسر من الريح" و"وفاء للحقيقة"، و"الخمرة السوداء" ومن قصيدة "وطن الكلمات" نختار الأبيات التالية:

"كلمات خمس أحرفها أنهار تجهش بالغدق

وأصابع كف ما غلت يدها وتلوّح بالحق

للشمس براحتها شرقان فشرق يولد من شرق

ونخيل أذان أدمعه سرج تساقط من عزق".

وعن الأمسية تحدث الأديب "عبد الكريم شعبان" عضو اتحاد الكتاب العرب قائلاً: «حضور الجمهور أثلج صدري ويذكرنا باللحظات الحميمة للثقافة والشعر وما قُدم بالأمسية كان شعراً حقيقياً يليق بالحضور ونحن بأمسّ الحاجة لمثل هذه الأمسيات القريبة من القلب شعراً ودفئاً وثقافة».

رجل الدين الشيخ "موفق غزال" قال: «بشكل عام أحرص

عشق الجمهور للشعر يعيده إلى الصالات
على حضور الأمسيات الأدبية كافة وأمسية اليوم كانت مميزة بالصوفية المعبرة بين الكلمات، والبحث عن أسرار "المكزون" عند الدكتور "محمد حبش" أمر عظيم أتمنى أن يصل إلى أعماقه بشكل أكبر، الأمسية شدتني بكل حروفها وكلماتها والجمهور كان مستمعاً ذواقاً كيف لا وجبلنا سبق له تخريج شعراء عظماء خلدهم التاريخ ومنهم الشاعر الكبير "بدوي لجبل" الذي ما زال بيته الشهير يردد في جامعة الأزهر بمصر:

آه على سكرة في حرمة الأزهر/ من خمرة الله لا من خمرة البشر».

]


عدل سابقا من قبل عاشق الحق في الجمعة سبتمبر 23, 2011 7:46 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الجمعة يناير 07, 2011 12:33 pm


الشاعر سومر عبد اللطيف:كل وطن لا يسكنه الشعر الأحرى به أن يسافر إلى أناس غير أناسه
الوحدة
الخميس11/3/2010
بسام نوفل هيفا
في اشعاره سفرٌ عبر آفاق التصوف , وتحليقا في اجوائه 0 0 قصائده رقيقة 00 كسماء زرقاء تسبح فيها غيوم خفيفة , وجبال مقطوعاته الشعرية تكتسي درر الكلم , بينما تبدو الشمس وهي ترسل من جنباتها شعاع حروفها لتنفض عند الفجر عتمة الليل عنها 00
شاعر موهوب برؤية صافية لنفسه ذات عمق فلسفي وبعد معرفي , وهي لاتستبعد في الوقت نفسه وجود‏
كياسه معينة , ولباقة متأصلة 00‏
إنّه الشاعر سومر عبد اللطيف ضيف حوارنا هذا :‏
لتراسل الحواس في شعرك موقع وقد خدم المعنى , وقوى التعبير , متى يحقق الشاعر ذلك ؟‏
بداية , ام نهاية , لست ادري لعلّي مسكون بعجلة السؤال التي تطوي مسافات الاجوبة بلمح الشعر حتى كأن حواس الشاعر الوان طيف تتماهى متمحورة كل ما حولها لتتبرج نصاعة بين مطلقها ومقيد الكلمة , حيث نرى بأذن ونسمع بعين , فليس ثمّة ثبات وظيفي لحواس عضوية لايعرفها الشعر 0‏
ماذا عن الخيمة الصوفية واوتادها المسافرة في اعماق البعد المعرفي والشعري لديك ؟‏
قبل ان أتكلم عن الخيمة الصوفية سأغزل كلاما على نول خيوطها , انا اقول : ان مادة الكلام , مادة صوفية , حتى قبل ولادة فكرة التصوف ذاتها , حيث انّي لا أرى الحروف العربية الا ملائكة يسبحون في ملكوت العقل الازلي , حتى اذا انفجر ينبوع اللسان رقراقا في عوالم الانسان قامت على ضفافه ممالك تسمّت كلّ منها بما اشتهرت من زراعات لفظية كالصوفية وغيرها حتى اذا تركنا للفطرة او السليقة مجال الانعتاق من ذاتها , رأت خلف صور الكلمات صورتها في عهدها الاول من الجمال , حيث اهل الخيمة تلك لم يزالوا في تخلق ما قبل التصوير ( خلقناكم ثم صورناكم ) وهكذا ارى الكلمة هي الخيمة ذات الاوتاد التي تشد اليها امراس الجهات , فمن لم يقطن الخيمة , فليتق بيده العزلاء شمس الصحراء 0‏
اذاً لك منظومة خاصة ومتمايزة عن غيرك من الشعراء , هذا ما نقرأه ونسمعه من خلال اشعارك في الاتجاه الصوفي والحقل العرفاني , لوحدثتنا قليلا في مضمون ذلك ؟‏
باختصار : بين رائحة العطر وثوب العطار علاقة طالما وطّدتها يداه وهو لا يشعر بذلك 0‏
لابداعك الشعري كشف وسبر رؤى ومعرفة , متى تكون الحياة كشفا دائما للاديب المبدع ؟‏
ليس في الحياة ما يعطل حركة الرسم بالرمح ولو على جدار قلب متصّدع , فمثلا السجن اطباقه على كثير من الشعراء كان مصدر اشعاع للحرية , والجوع الذي اشبعتنا يدا روّاده من خبز المعرفة , كذلك البرد الذي اوقدت ارتعاشات اقلامه شموسا تذيب على قلوبنا جليد اوراقه 0 اذاً لعلّ سرّ القلم في المبراة , فما اكثر الذين يحملون ( فانتازيا ) اوراقهم وجمر زجاجاتهم ودخان سجائرهم الى البحر زاعمين انهم متى انتجعوا في شواطىء انسه غاصوا في اعماق حسّه ليعود بهم الليل وهم زوارق متحطّمة على صخور الانتظار , اجل هناك البحر ولكن الشاعر من يحضره اليه حيث يزجي بريشته سحائب الاسود ( الحبر ) الحالمة فوق محيط دواته المتأججة , هناك تكون ذات المبدع في كشف دائم يزيد المعمّى امتدادا بين عين المسافة ومرآة الذات 0‏
عندما يمتلك الشاعر ادواته ويشعل قدراته الادبية 00 يستطيع ان يعانق شكل العمل وروحه , متى ترى نفسك في عناق ذلك ؟ومتى لا ؟‏
لاشك عندي في انوثة القصيدة , رغم انّها خلعت جسدها خلف عيوننا حين ارتدت المطلق مما اوجب علينا ان نرتدي لها نحن اجسادا اثيرية جديدة تجعل من ذاك العناق حميماً ابدا 00 وممّا يهيج الاشواق لهذا العناق في زمان فقدت او تكاد ( عذرية اللفظ وقيسية الروح ) فقدت الصدق مع الذات عند قراءتنا او استقراءنا للعالم اولا من حولنا وثانيا في داخلنا , علماً ان الثانية لاتتحقق كما ينبغي الاّ في صفاء شاعري يغني صاحبه عن الاولى , حتى اذ اطبق حواسه رأى اقمار ليله ونجومه تتلألأ في بركتين صافيتين اسمتهما الرؤية ( عينين ) هما عند الشاعر اكثر تبصّراً عند اغماضهما ( يرددان مع ابي العلاء ليلته الزنجية بكل انوارها ) او اذنين يسمع إقفالهما أصوات التماثيل ( تردد مع البحتري بعض سينيته بلسان حجري فصيح ) فبين ثقابة عين المعري ورهافة تماثيل البحتري هناك ارى عالم الكلمات والارواح تذوب بين تماهيه ازرعة العناق 0‏
الانسان لايستطيع ان يكتمل - ولن يكتمل - الا باكتمال فضائل السماء والارض التي وهبت له وعندما تتعانق كليته مع كلّية الكون اللتان تشكلان كلا واحدا , في ضوء ما تقدم كيف يصّور لنا الشاعر سومر عبد اللطيف ذلك ؟‏
كأنّي ارى في وجه السؤال ملامح الجواب 0 إنّ اكتمال الفضائل السماوية والارضية بأرقى حللها هو الانسان , حيث ان الصورة الآدمية , هي صورة شعرية بالنسبة لكون هو بمثابة مفكر بارع , فلطالما اعتلجت في نفس الطبيعة الهائمة احاسيس الانسنة الحالمة , حيث الارواح تخفق في فضاء فسيح تكاد عيون شموسنا المنكسرة في سماء الامس تنطبق على مواقع اقدام ظلالنا المنحسرة على ارض الغد 0 هكذا تجلى لي امس الفكرة و غد النظرة , امّا لماذا لانستطيع ان نكتمل ؟! فتلك علّة المخلوق لاعلّة الخالق , فالكامل لايبدع نقصا بالخلق , والناقص خلق ليكتمل بالمعرفة , كأن الامر خاضع لما اسميه قانون الاستحقاق العادل , فربما كان عجز الانسان عن الطيران مثلا هو الذي جعل عقله يخترع الطائرة ليطير بها جسده , وما الى ذلك 0 فالتضامن هو خلق المطلق للمقيد واتساع المقيد للمطلق او قل ْ : هو ابداع الشاعر للصورة واتساع الصورة للكون 0‏
متى يسمو العمل الشعري ويرقى الى حالة عليا رفيعة المستوى ؟‏
اقول بصراحة : كلنا نكذب على الشعر وهو يعلم ذلك , والمشكلة ان الكثير لايصدقوننا ونحن لانعلم ذلك 0 نحن شعراء اليوم انصاف قراء وبالتالي ارباع كتاب , ومما قلته في لقاء قبل هذا ان حالة العشق بين القارىء والكتاب تكاد تكون مسلوبة الاشواق , وبذلك يتم ما يتم من غايات ونزوات ادبية , ليحصل بعدها ما اسميه اختلاط النسل الادبي , عندما نتحرر من ذلك نرقي نحن لا الشعر الى حالة عليا في سماء القصيدة , فينسب الابن لابيه بمجرد اطلالته على العالم من خلال تشابه الملامح والسمات , فيقال للقصيدة : أنت ابنة فلان 0‏
اذا ما امتلك الشاعر رؤية العالم الخارجي وتفصيلاته وادرك ما يريد من ذلك وما يعتلج في نفسه انعكاسا لهذه الرؤية , فما الذي يكتبه او يقدمه اذا ما شرع في ذلك ؟‏
عندها يكتب ذاته على زجاج ذاك العالم ليدع للوجوه العابرة في دنيا المرآيا ولو فرصة من الانكسار بحصاة الظلام , فرصة تتناثر من خلالها اوراق الفكر على مياه نهر الضياء 0‏
اخيرا : بماذا تود ان نختتم به هذا الحوار ؟‏
-- اقول : كل وطن لا يسكنه الشعر احرى به ان يسافر الى اناس غير اناسه , واخيرا ابث كل الحب والتقدير لوطن الضاد ممثلا بقائده وشعبه ونشد بقلوبنا على اليد الطاهرة هناك في الجنوب تسري بين اركان الاقداس 00‏ رقم العدد 7249
يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع - اللاذقية الخميس11/3/2010-

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيرالعلوي الحرالناطق
المدير العام
المدير العام


تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 39
تاريخ الميلاد : 21/06/1978
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 189
نقاط : 380
السٌّمعَة : 13
الهوايات : المطالعة
الدولة : الدالية

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الأحد يناير 09, 2011 9:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين
أقول إن لكل من نسبه نصيب
فإا أن يكون حجة للمرء وبينة له غاذ ماتابع مسيرة الأجداد في العلم والعمل
وإماأن يكون حجة على المرء حين تخليه عن العلم والعمل فيكون ذالك حجة ومصرعا له
فبورك بمن كان له النسب حجة له لاحجة عليه
بوركت دوحة أنجبت من المؤمنين ما أنجبت
نحن متابعون معك أخي عاشق الحق
فمازال شجرة العيد الصالح تنجب فروعا من الاصول لها نسب وفي العلم لها وله وفي العمل به لها حسب

_________________


علوي الهوى خصيبي الجوى حزت علوم الفقه من نور السما
لست ابن سوء ولكنني عبدالله وطير حر من أبابيل السما
شهدت النور في رؤيا عظيمة وقال إشهد ياعبدي فقلت بلى بلى
علوي ليس في يقيني إرتياب لآل محمد كل كل الولاء

الطيرالعلوي الحرالناطق
طيرالدالية الحرالناطق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الجمعة يناير 14, 2011 12:22 pm

اتصال اذاعة دمشق الاستاذ
جمال الجيش بالشاعر والعلامة سومر عبد اللطيف يوسف



http://www.4shared.com/file/UK4hzPLr/____.h
tml


عدل سابقا من قبل عاشق الحق في الجمعة سبتمبر 23, 2011 7:48 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 04/04/2010
العمر : 23
تاريخ الميلاد : 10/12/1994
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 565
نقاط : 1590
السٌّمعَة : 18
الهوايات : المطالعة عبر الأنترنت
الدولة : سوريا

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الجمعة يناير 14, 2011 3:59 pm

اتصال اذاعة دمشق الاستاذ
جمال الجيش بالشاعر والعلامة سومر عبد اللطيف يوسف

سومر عبد اللطيف يوسف.amr


ألف شكر لك تم التحميل أخي عاشق الحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3lawi.ahlamontada.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الإثنين يناير 24, 2011 10:00 pm

الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف
وا حافظَ عهدٍ كنت به‏‏‏ ...............شرفاً للمجدِ وللشرفاءْ‏‏‏



وا نوحَ زمانكَ تعبرُهُ‏‏‏ ...........في فُلكِ هدىً في بحرِ دهاءْ‏‏‏



وا مُنقِذا قومِكَ من إقدام‏‏‏ ............حوافرِ داحسَ والغبراءْ‏‏‏



وا ربَّ التاج ولا ................كالتاجِ‏‏‏ يُرصِّعُه عزٌّ وحياءْ‏‏‏



هذا بشارُك منكَ أتى‏‏‏ .............وشعاعُ ضياءِ البدرِ ضياءْ‏‏‏



فليدرِ العالمُ أنّ لهُ‏‏‏................. معْ حافظَ في بشارَ لقاءْ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الجمعة يناير 28, 2011 9:28 am

ضوء على أمسية شعرية في الملتقى الاجتماعي بالقرداحة
الوحدة

ثقافة
الأربعاء 3/9/2008
سناء ديب
- في البدء كانت الكلمة 000 ولا نأتي بجديد إن عبرنا عن أهمية الكلمة في حياتنا فقد أثبتت أنه المنارة منذ الأزل إلى الأبد وقد أقام الملتقى الاجتماعي بالقرداجة نشاطاته المتوالية التي جاءت تحية إلى دمشق عاصمة الثقافة العربية للعام 2008 حيث بالمهرجان الشعري في تحية إلى روح الشاعر محمود
درويش وذلك بالتعاون مع مجلة أجيال الضاد في مدينة حلب استمر ثلاثة أيام 0 تابعنا الأمسية الشعرية الثانية والتي شارك فيها كل من الشعراء : نوار غسان رجب - مالك كامل الرفاعي - محمود محمد أسد - ليلى منير أورفلي - سومر عبد اللطيف يوسف 0 هؤلاء الذين امتطوا جواد الحروف وحلقوا بين نجوم الكلمات وألقوا في أفئدة المتلقين حكايا عشق وقصائد حب لا تود أن تنتهي ، ليعبر عن مشاعر الحضور ومكنوناتهم ولتمتزج بأنفاسهم وآهاتهم وتصفيقهم الحار للشعراء المشاركين 0 والبداية كانت مع الشاعر نوار غسان رجب : هذا الطير الحر الذي امتلك بلغته مساحات السماء فتنقل بين لآلئها ونقل للمتلقي صورتها الحقيقية بكل شفافية ، قدم قصيدة أولى بعنوان في رحاب الشام ، اخترنا منها الأبيات التالية : يا شام عذراً إذا ما جئت منتحياً الست صدراً لمن يبكي وينتحب محمود غاب فيا شام اندبي جزعاً غاب الأمير وغاب الصارم الذرب محمود غاب فيا شام اقطري اسفاً غاب العشيق الذي للنور ينتسب القصيدة الثانية جاءت بعنوان المارد المسحور تنقل لكم فيها : هاتي ذراعك يا جميلة إنني تعب وقلبي سارب مهجور هاتي ذراعك إن رأسي مرهق تجياله جم الهموم أسير السفر قهر دائم وعواصف تجتاحني والأمنيات صخور يا مالىء الدنيا وشاغل ناسيها بقريضة واللزمان ضمير أتظل دون إمارة يا سيدي ويسود مصر وأهلها كافور - الشاعر والزميل مالك الرفاعي : حلق عاليا بصوته الرخيم فأدهشنا بالعبق الطالع من حروفه وكلماته ، أغنى الأمسية وقد تنقل بين القوافي وطوع الكلمات كما أراد فجاءت مزيج صاف من قصيدة الحب والواقع والفلسفة تمنى جميع الحضور أن يرتووا منه ألقى عدة قصائد نختار من قصيدة / تحية الرمزين /الأبيات التالية إن غاب حافظ فالبشار حافظنا كلاهما الشمس في الأعماق والقمر كلاهما أسد ينمى إلى أسد كلاهما قد صلى له القدر بشار فلسفة الحكم التي عرفت به السياسة من سادوا ومن عبروا إذا تكلم بشار بمؤتمر كلامه وحده في الحق مؤتمر - ومن قصيدة / دارة الفلك / نختار : يا من عبرت إلى غاياتها الفلكا وصرت وحدك في ياقوتها الملكا سلكت في المنتدى الروحي متئداً تضيء من حل مغناه ومن سلكا نورت سطراً ترابي الهوى فبدت عليه شمس تزيل الشك والحلكا يا من رسمت بصدر الغيب سنبلة من لا يراها على آلائها 000 هلكا في كل حبة قمح رؤية ورؤى تفاوض الكون أن يسمو بعالكا - الشاعرة ليلى منير أورفلي : ألقت ثلاث قصائد بعنوان / سيدة المدن أنا / وبستان الشعر و وشاية الروح ، وقد جاءت لغتها متدفقة قادرة على التواصل بسلاسة مع الوعي والوجدان لقد أوغلت في تضاريس الحب وعزفت في أريج الورد ، نختار من قصيدتها / سيدة المدن أنا / المقاطع التالية : تعبت 0000 تعبت يا حبيبي وأنا أرى وجهك في كل حريق بهاء يا حبيبي حين تشظيت من جنين وصرت باسم في غزة كاظم في بغداد وأيهم في الجنوب تعبت لأني ما زلت على النوح قادرة وخجلت لأني لست على ترابكم شهيدة ومن قصيدتها / بستان الشعر / نختار : إليك آتي مد يديك في كفيك أكواز الصنوبر وعناقيد المطر بفيء عينيك مساكب العطر مد يديك 00 خذني إليك تزهر مسافات السفر وتسكن بستان الشعر - الشاعر محمود محمد أسد : قطف في قصائده ثمار الشعر والتي أينعت بعد الربيع المزهر والحديث المسكر فجاءت مغلفة بالجمال والحسن الذي هو مرصد شعره ألقى ثلاث قصائد بعنوان : تزورني وأزورها - آية الخلق - من يوقظ ليلى ، نختار من قصيدة من يوقظ ليلى الأبيات التالية : يا فتنة الروح عنك الشعر منشغل لا تعتبي إن شيب القلب مشتعل يا فتنة العمر والعمر الشقي لوى زندي وكفي وليت الأمر يحتمل ما عاد للقلب إلا رجعة فمتى جاء الهوى ، جاء والأحباب قد رحلوا ومن قصيدة آية الخلق نختار : فستانها جمع الربيع المزهر وحديثها سكب العبير المسكرا وقوامها كرم يطرز بالندى والشعر من أغصانها قد أثمرا هي والربيع توافق وتناوم يا للهوى إن جاءه من قدرا - الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف : حيث انسكب المسك في ختام الأمسية ولفح عبيره وجوه جميع الحاضرين على قوافي الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف والذي حكم على كل من يشد الخيوط من خلف الستارة ويسعى لتمزيق الشعوب بالعميل - لقد تناثرت حروف الشاعر سومر وتجمعت لتأتي مبشرة بمواسم المجد والأرجوان وألوان الضوء والفرح أغنى الأمسية بحضوره المميز ورصانة لغته وصدق معانيه اعتلى المنبر وابتدأ بالابيات التالية :

طف بقرداحة الأسود ورتل آية المجد فوقها ترتيلا _القبور العصماء أصدق منا حجة وأقوم قيلا_لم تمت أعين رجال ولكن أطفأالعمردوننا القنديلا



ثم ألقى قصيدة بعنوان من كروم النضال نقتطف منها :

نضجت مذتك كرومها ونخيلها ..............صهباء أنتَ طبيبها وعليلها
وطغى عليها الأرجوان فرنقت............ كرؤودها يطغى عليه أصيلها
وسرت كأن الصبح وري زنادها........ أو أن وجهك في الدجى قنديلها
دارت بكأسك دورتين فللضحى............. شمسان يضفر منهما إكليلها
من بابل الخضراء وشي ردائها......... ومن الجليل / ببروة/ منديلها


- وفي الختام لا يفوتنا أن نذكر إن الأمسية تميزت بالحضور اللافت والمدهش ، فالناس كلهم شوق لهكذا أمسيات ولذلك أقبلوا بكثرة وحضروا بمتعة فائقة وتلقوا بإحساس عال بمهمة الكلمة وأهميتها في حياتنا جميعاً 000 فكل الشكر من قلوبنا وقلوب المشاركين شعراء ومتلقين لمن رعى الكلمة وفتح لها هذا المجال لتحلق في خيالاتنا كيفما تشاء 0 كل الشكر للمنتدى الاجتماعي بالقرداحة ولمجلة أجيال الضاد بحلب راعي مهرجان أجيال الضاد وإلى مزيد من النجاح 0 ولا يفوتنا أن نذكر أن القائمين على الملتقى كرموا الشعراء وقدموا لهم هدايا رمزية.‏


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الإثنين سبتمبر 12, 2011 8:09 pm

لغة العقيق

الوحدة
الثلاثاء 22/2/2011
عماد جنيدي
لُغَةُ الشاعر سُومَر عبد اللطيف كنوزٌ من العقيق والكريستال تسبحُ في غياهب الدلالاتِ الصُوفيَّة عبر استحداثاتٍ وصياغاتٍ لغويَّة تذكِّر باسلوب أبي تمَّام وتُضيفُ إليه.

إنَّه شعر عمودي كلاسيكي مُفعَم بروحِ الحداثة في اللّغَةِ والرؤيةِ والرؤيا.‏

عَبرت مُطلَقَةُ دُنيا نَسجتَ لها‏

ثوبَ الزمانِ مَدى فالموتُ عَريانُ‏

هذه الصورة "الموتُ عَريان" هي حقّاً صورةٌ سورياليّة جاءت في قالبٍ عمودي وذكرتني ببيتٍ لبدوي الجبل يقول فيه:‏

نحنُ مَوتى يسِرُّ قبرٌ لقبرٍ‏

مستريباً متى يكونُ النشورُ‏

فالحِوارُ بين القبور هو أيضاً تصويرٌ سوريالي.‏

أغازِلُ الجمرَ في عينيكِ مُتَّقِداً‏

نامَ الجميعُ بِها والجمرُ سَهرانُ‏

فمغازلة الجمر وتصويرُه في حالَة سَهر صُورتان جديدتان ومستحدثتان في الشعر العربي بقديمه وحديثه.‏

أرى الموتَ بعضي ثمَّ أمضي ببعضِهِ‏

إليهِ وَدونَ البعضِ من بعضِهِ حُجبُ‏

أطرِّزُ بالأحلام ليلَ محاجري‏

كما طرَّزتُ ثوب الظلامِ بِها الشّهب‏

الشاعر سومر عبد اللطيف يتصرَّف باللغة وكأنَّها فرشاةُ رسَّام يبدع من الموشورِ اللوني والصوفي المعرفي كواكِبَ ومجرَّاتٍ شعريَّة تسبَحُ في فضاءاتِ روحِهِ الرحيبه. وأحياناً يرسمُ صُورَةٌ تبدو للوهلة الأولى حِسَّية ولكنَّها سرعان ما تتحول إلى تجريّدية غيبّية.‏

حين كتب الشاعر الأمريكي ت. س إليوت رائعتهُ الأرض اليباب أهداها إلى الشاعر الأمريكي إذرا باوند مُخاطباً إياه بالصائِغِ الأمهر.‏

وأنا في رحلتي السريعة مع بعض قصائد سومر عبد اللطيف لا أملك أن أقول عنه إلاَّ الصائغ الأعمق والأمهر.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الأربعاء سبتمبر 21, 2011 1:39 am

...........(نصرمن الله وفتح قريب ).........................
لُثْ عِمَّةَ المجدِ ما أغرتكَ تيجان..(نصرٌ) وبردتَك العصماءُ أوطانُ
لُثْ عمَّةَ النصرِ معقوداً بِغُرَّتِهاعلى.. اسم بشارَ لا ذُلُّوا ولا هانوا
يا صاحبَ الرايةَ الخضراءٍ ما خَفقت.. إلا هوت عن عُروشِ البغي أوثانُ
لُثْ عِمَّةَ العُربِ أرجعْ زَهوَ عِزَّتها..قدْ كادَ يَجلدُ فيها الأرضَ غسانُ
ما للفراتينِ ما ينفكُّ دمعُهُما...يجري ألا رقَّ منكِ القلبُ بغدانُ
نصيبُ كلِّ أنيسٍ فيكِ مُغترَبٌ ...وحظُّ كلِّ حبيبٍ منكِ حِرمانُ
أغازلُ الجمرَ في عينيكِ متَّقداً...نامَ الجميعُ بها والجمرُ سهرانُ
بعضُ الكلامِ عِتابٌ في محاجرِنا...نُغضيْ عليه وبعضُ الصمتِ أشجانُ
عراقُ هذا المدى جُرحي ولونُ ...دمي في رافديكَ عناقيدٌ ورُمَّانُ
الأرضُ مُسرجتي الكُبرى فهاجِسُها...زيتي وزيتونتي الخضراءُ قحطانُ
حسبُ الدماءِ على تاريخنا نسباً....أنَّ الجراحَ بعرفِ السَّيفِ إخوانُ
تبَّتْ يَدا أمَّةٍ تَبلى بها سُننٌ ...وليسَ تَبلى على الأزمانِ قُمصانُ
يا وقفةَ الذُّلِّ والتاريخُ ذاكرةٌ....والشمسُ سادِرةٌ والقدسُ نُسيانُ
نَفِرُّ منَّا وأيُّ الخطوِ ما علمتْ ...أنَّ الطَّريقينِ إذعانٌ وخذلانُ
عارٌ على صفحاتِ العُمْرِ يا وطني ..هيهاتَ يغسُلُهُ نُوحٌ وطُوفانُ
ما القِبلتانِ سوى قُدسٍ مُطهَّرةٍ...يجترُّ فيها لُعابَ الحِقدِ ثُعبانُ
يا فتيةَ المسجدِ الأقصى حِجارَتَكمْ.. قد يُرجِعُ الدارَ أحجارٌ وفتيانُ
يَستصرخُ الصخرةَ الصماءَ حَقُكمْ ...والأخرسانِ به نفطٌ وشيطانُ
هل في الخليجِ أساطيلٌ مرابطةٌ ..أمْ في الخليجِ تماسيحٌ وحيتانُ
يا فتنةً في بحارِ النفطِ عائمةً..غَرقى الأماني أما للنفطِ شُطآنُ
تجري الرياحُ بما لا تشتهينَ وما..كلُّ المياهِ على جنبيكِ خُلجانُ
بعضُ الحمامِ صقورٌ في سواحِلنا..تلوي الشِّراعَ وبعضُ الماءِ صَوَّانُ
من بابِ غزةَ هذي الريحُ قادِمَةٌ...فليتقِ الموجةَ الحمراءَ قُرصانُ
راضتْ شكائِمَها الأحرارُ واتقدتْ ..سَنابكُ الخيلِ فالأقدارُ ميدانُ
تبارَكَ الجُرحُ هدَّاراً بساحَتِها..تَسيلُ منهُ على الأزمانِ غُدرانُ
يا بنتَ عِمرانَ هزِّي جِذع نخلتِها..تُساقِطِ الدَّمعَ في كفّيكِ أغصانُ
يبكيْ الصَّليبُ وللأحزانِ مَريمُها..وللمسيحِ ببابِ القُدسِ أجفانُ
حاشا الصليبَ تُماري باسمِهِ طُغَمٌ ..حاشا النبيذَ يُخاني فيه سَكرانُ
أرى المواسمَ في (حيفا) مُبَّشرةً..ماذا سيقطفُ للأجيالِ لُبنانُ؟
مِن (صور) هذا المدى الممتدُّ ما كذبتْ ..فيه العيونُ وما خانتْهُ آذانُ
مِن (صور) هذا الخُرافيُّ الذي حَبِلتْ ..به قُرونٌ وأحقابٌ وأزمانُ
مِن (صور) تُختصَرُ الأمجادُ في رَجُلٍ ..كأنَّهُ في زمانِ الشِّركِ قُرآنُ
حيَّ عليكَ فما فاتتكَ تَسميَةُ ..ولا عدا حِزبَكَ الميمونَ عُدوانُ
حَيَّ عليكَ صلاةَ السيفِ ما كَفَرتْ ..يومَ الجهادِ يَدٌ والسيفُ إيمانُ
حَيَّ على الطَّلقةِ العذراءِ شَدَّ على ..طُهر الزِّنادِ بها شَيخٌ ومُطرانُ
حَيَّ على شُهَداءِ الحَقِّ خَلَّدَهُمْ ..ذِكرٌ فَهُمْ في ضميرِ اللهِ وِجدانُ

((الشاعر سومر عبداللطيف يوسف))
جريدة الأسبوع الأدبي الصادرةعن اتحاد الكتاب العرب


http://178.238.232.238/~awu/esbou1000/ind-isb1088.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطيرالعلوي الحرالناطق
المدير العام
المدير العام


تاريخ التسجيل : 21/12/2010
العمر : 39
تاريخ الميلاد : 21/06/1978
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 189
نقاط : 380
السٌّمعَة : 13
الهوايات : المطالعة
الدولة : الدالية

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   السبت سبتمبر 24, 2011 2:48 pm

عاشق الحق كتب:
...........(نصرمن الله وفتح قريب ).........................
لُثْ عِمَّةَ المجدِ ما أغرتكَ تيجان..(نصرٌ) وبردتَك العصماءُ أوطانُ
لُثْ عمَّةَ النصرِ معقوداً بِغُرَّتِهاعلى.. اسم بشارَ لا ذُلُّوا ولا هانوا
يا صاحبَ الرايةَ الخضراءٍ ما خَفقت.. إلا هوت عن عُروشِ البغي أوثانُ
لُثْ عِمَّةَ العُربِ أرجعْ زَهوَ عِزَّتها..قدْ كادَ يَجلدُ فيها الأرضَ غسانُ
ما للفراتينِ ما ينفكُّ دمعُهُما...يجري ألا رقَّ منكِ القلبُ بغدانُ
نصيبُ كلِّ أنيسٍ فيكِ مُغترَبٌ ...وحظُّ كلِّ حبيبٍ منكِ حِرمانُ
أغازلُ الجمرَ في عينيكِ متَّقداً...نامَ الجميعُ بها والجمرُ سهرانُ
بعضُ الكلامِ عِتابٌ في محاجرِنا...نُغضيْ عليه وبعضُ الصمتِ أشجانُ
عراقُ هذا المدى جُرحي ولونُ ...دمي في رافديكَ عناقيدٌ ورُمَّانُ
الأرضُ مُسرجتي الكُبرى فهاجِسُها...زيتي وزيتونتي الخضراءُ قحطانُ
حسبُ الدماءِ على تاريخنا نسباً....أنَّ الجراحَ بعرفِ السَّيفِ إخوانُ
تبَّتْ يَدا أمَّةٍ تَبلى بها سُننٌ ...وليسَ تَبلى على الأزمانِ قُمصانُ
يا وقفةَ الذُّلِّ والتاريخُ ذاكرةٌ....والشمسُ سادِرةٌ والقدسُ نُسيانُ
نَفِرُّ منَّا وأيُّ الخطوِ ما علمتْ ...أنَّ الطَّريقينِ إذعانٌ وخذلانُ
عارٌ على صفحاتِ العُمْرِ يا وطني ..هيهاتَ يغسُلُهُ نُوحٌ وطُوفانُ
ما القِبلتانِ سوى قُدسٍ مُطهَّرةٍ...يجترُّ فيها لُعابَ الحِقدِ ثُعبانُ
يا فتيةَ المسجدِ الأقصى حِجارَتَكمْ.. قد يُرجِعُ الدارَ أحجارٌ وفتيانُ
يَستصرخُ الصخرةَ الصماءَ حَقُكمْ ...والأخرسانِ به نفطٌ وشيطانُ
هل في الخليجِ أساطيلٌ مرابطةٌ ..أمْ في الخليجِ تماسيحٌ وحيتانُ
يا فتنةً في بحارِ النفطِ عائمةً..غَرقى الأماني أما للنفطِ شُطآنُ
تجري الرياحُ بما لا تشتهينَ وما..كلُّ المياهِ على جنبيكِ خُلجانُ
بعضُ الحمامِ صقورٌ في سواحِلنا..تلوي الشِّراعَ وبعضُ الماءِ صَوَّانُ
من بابِ غزةَ هذي الريحُ قادِمَةٌ...فليتقِ الموجةَ الحمراءَ قُرصانُ
راضتْ شكائِمَها الأحرارُ واتقدتْ ..سَنابكُ الخيلِ فالأقدارُ ميدانُ
تبارَكَ الجُرحُ هدَّاراً بساحَتِها..تَسيلُ منهُ على الأزمانِ غُدرانُ
يا بنتَ عِمرانَ هزِّي جِذع نخلتِها..تُساقِطِ الدَّمعَ في كفّيكِ أغصانُ
يبكيْ الصَّليبُ وللأحزانِ مَريمُها..وللمسيحِ ببابِ القُدسِ أجفانُ
حاشا الصليبَ تُماري باسمِهِ طُغَمٌ ..حاشا النبيذَ يُخاني فيه سَكرانُ
أرى المواسمَ في (حيفا) مُبَّشرةً..ماذا سيقطفُ للأجيالِ لُبنانُ؟
مِن (صور) هذا المدى الممتدُّ ما كذبتْ ..فيه العيونُ وما خانتْهُ آذانُ
مِن (صور) هذا الخُرافيُّ الذي حَبِلتْ ..به قُرونٌ وأحقابٌ وأزمانُ
مِن (صور) تُختصَرُ الأمجادُ في رَجُلٍ ..كأنَّهُ في زمانِ الشِّركِ قُرآنُ
حيَّ عليكَ فما فاتتكَ تَسميَةُ ..ولا عدا حِزبَكَ الميمونَ عُدوانُ
حَيَّ عليكَ صلاةَ السيفِ ما كَفَرتْ ..يومَ الجهادِ يَدٌ والسيفُ إيمانُ
حَيَّ على الطَّلقةِ العذراءِ شَدَّ على ..طُهر الزِّنادِ بها شَيخٌ ومُطرانُ
حَيَّ على شُهَداءِ الحَقِّ خَلَّدَهُمْ ..ذِكرٌ فَهُمْ في ضميرِ اللهِ وِجدانُ

((الشاعر سومر عبداللطيف يوسف))
جريدة الأسبوع الأدبي الصادرةعن اتحاد الكتاب العرب


http://178.238.232.238/~awu/esbou1000/ind-isb1088.htm
متابعين معكم كل جديد

_________________


علوي الهوى خصيبي الجوى حزت علوم الفقه من نور السما
لست ابن سوء ولكنني عبدالله وطير حر من أبابيل السما
شهدت النور في رؤيا عظيمة وقال إشهد ياعبدي فقلت بلى بلى
علوي ليس في يقيني إرتياب لآل محمد كل كل الولاء

الطيرالعلوي الحرالناطق
طيرالدالية الحرالناطق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الإثنين سبتمبر 26, 2011 7:47 pm


الوحدة
الثقافة
الاربعاء30/7/2008
سومر عبد اللطيف يوسف
(حنين)


كوني كمـــا لو تكوني وانـــسي شؤونك في شؤونـــي
كوني الدجى كوني الضحى كوني المدى فالكون كوني
مـا أنـــت غيري في هـــــــــواكِ ولَفحُ وجــدِك من أتوني
لي فيك مــرتجعي إليَّ فأمـــــــطريني مـــــن هتــــوني
يا غربتي مــــني ويا شــــوق الظــــــعين الى الظعـــين
يا ضِلعيَ المــنسلَّ وأرتعش الحــــــــــنين على الــحنين
بيني وبينك واتـــحدث فكان مــــــا بينــــــــي وبيـــــــني
غـلِّي بأعماقي غلـــيل الشكِّ فـــــي قلــــب الظـــــنون
حلّــــي عـــــــــرى جسدي وحلّـي في رؤاي تقمصيني
ناران واتـــحد الأوار فــــــأطعــــــــميـني واطعــــــــميني
جسدي ايا سغـــب العـصور بـــه ويا ظـــــمـــأ القــــرون
كوني فإنــــــي أول الايــــــــام من عمـــــرالســــــــنـين
كوني فإنــــــي آخـــر الاحياء في الـــــزمـــــن الــــدفين
كوني فــإني ذلك الــــــــمنسل من هـــــاء الــســــكون
الـــــريح اشرعتي وهــــذاالافــــق صــــــــــارية السفين
والكــــــــون ملتطم الصــــدى حـــــولي اسير الشاطئين
يقظٌ ويضطجع الـــرقاد علـــــــــــــــى وثـــــير من ظنوني
عيناي خلـــف مسارب الاحـــــــــــلام تبحث عن جفوني
والنــور اجـنحة الاثيــــر عــلى فضــــــــــاءات المـــــــتون
والشمس تفترش الاصيــــــل على مساءٍ من عيـــــوني
حمراء تَغرُبُ في دمـــــــــي بيضاءَ تشرق فــــي جبيني
حلم كمنكسر الضياء عـــلى جــــــــــــدار زجـــــاج أيني
ماضٍ بأعماق الرؤى ثاوٍ بـــأحــــــــــــــــداث الكـــــــمون
نجــــــــواي قيثرة الظـــلام وذرُّ انجــــــــــــمه لــــحوني
والصبح كأسي والدجى خمري وســــــــامره خديــــني
شكــواي هدهدة السماء وســــــــرها الهاني شجوني
ومـــــــــــواجعي ايك الخلود ولـــحن طــــائـــــره أنيـني
كُونـــي فلست الكـــائن المجبول مـــــــن مــــاء وطـين
الشعر مـــن دمـــــــع الإله وليس مـــــن مــــــاء مـهين
كوني فمن شكِّي ولـــــــدت ولا تمـــوتي فـــي يقيني
كوني كما لو لــــــــــم تكونـــي فالعقل مملكة الـجنون
انا كذبة العشاق فـــي هــــذا الــــــــــزمان فصدقـيني
http://wehda.alwehda.gov.sy/_archive.asp?FileName=2931048120080730125935
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aabed
عضو مبتدىء
عضو مبتدىء


تاريخ التسجيل : 21/10/2011
العمر : 47
تاريخ الميلاد : 29/12/1970
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 10
نقاط : 29
السٌّمعَة : 1
الهوايات : المطالعة
الدولة : سوريا

مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الإثنين نوفمبر 07, 2011 4:57 pm

الشاعر سومر عبد اللطيف حبيب عيد الصالح من الشعراء الكبار في الوطن العربي ولكنه مهضوم حقه ولم تتوفر له الفرص الكافية ليأخذ موقعه بين الشعراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف   الثلاثاء نوفمبر 08, 2011 12:07 am

aabed كتب:
الشاعر سومر عبد اللطيف حبيب عيد الصالح من الشعراء الكبار في الوطن العربي ولكنه مهضوم حقه ولم تتوفر له الفرص الكافية ليأخذ موقعه بين الشعراء
أهلاً بالأخ aabed
الشاعر سومر وفقه الله له منزلة كبيرة في قلوب محبيه ومعجبيه وهذه المحبة هي من أكبر النعم والفرص بالإضافة إلى تفرده بطبيعة شعرية نادرة لُقّب من خلالها الشاعر الملهم أو كما وصفه البعض بالصائغ الأعمق والأمهر هذه أمور كفيلة بأن يصل من خلالها الشاعر سومر إلى القمم في عالم الشعر وهذاليس ببعيد بإذن الله تعالى.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشاعر سومر عبد اللطيف يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع العقيدة العلوية النصيرية :: المنتديات الإسلاميــــة الدينيــة :: المنتدى العلوي العام-
انتقل الى: